إحساس راقي

احساس راقي ..


    قصة الجزاء الاول

    شاطر
    avatar
    M!Ss Hawa
    المديره العامه

    عدد المساهمات : 112
    تاريخ التسجيل : 21/04/2009
    العمر : 27
    الموقع : بيتنا

    قصة الجزاء الاول

    مُساهمة  M!Ss Hawa في الأحد مايو 31, 2009 7:07 am

    في أخر أيام الاختبارات النهائية في الفصل الدراسي الثاني كانت جميع الطالبات في جميع المراحل
    يودعون بعضهم بعضا على أمل اللقاء بعد إجازة الصيف أو الوداع الأبدي الذي كانت مليئة بالحزن
    والبكاء أو إقامة حفلة صغيرة بحيث كل وحدة توصي سواقها يحلب سندوتشات من ماكدونالذز
    أو بيتزا هت أو كل وحدة تجيب معها أكلة من صنع يديها .
    وفي احد المدارس المتوسطة للبنات كان الجو كله وداع في وداع وخصوصا مرحلة الثالث المتوسط
    اللي كان الحزن واضح في وجوههم لأن أغلبهم يودعون بعضهم وداع الأبدي فهم سينتقلون
    إلى المرحلة الثانوية فتتفرق كل واحدة عن صديقاتها وقد يحالفهم الحظ في أن ينتقلون إلى
    مدرسة واحدة ....فهناك شلة مكونة من 7 بنات سموها شلة الاقزام السبعة<< ياشين الاسم

    معروفين بتهورهم وشهرتهم الواسعة بالمقالب والتهور والضحك الرجة والصرقعة وهن: نورة , سميرة , شذى, فاطمة , أحلام , ريناد , سهى.
    اتفقوا على أن أخر يوم يتأخرون عن الذهاب إلى البيت ويجلسون في المدرسة حتى 4 عصرا ولكن في
    الملحق الكبير في المدرسة دون علم أستاذاتهم لأن المدرسات سيتأخرن إلى العصر
    فبعد اختباراتهم أخذن بنات حاجيتهم وأكلهم وطلعوا فوق الملحق فهناك مستودعات وأشياء
    قديمة وبالإضافة إلى أنها مسكون ة الذي يدخل لايخرج.
    اخذوا البنات يفتحن كل باب فكلها أغراض ففتحوا غرفة لقوا فيها كراسي مرة وسبورة وكتابات
    على الجدران فشافوا أن هذا أنسب مكان فجلسوا وفرشوا السفرة وأخذوا يكركروا ويضحكوا شوي
    ثم سمعوا صوت أحد قفل الباب (طااااااااااخ) فقالت شذى : وي بسم الله وش دا ؟
    فقالت ريناد وهي تضحك : عادي أكيد تحتنا شكلهم الابلات عصبوا من أجوبة البنات لأسئلة الامتحانات
    فقالت شذى: والله ابلة مها الله لا يوفقها جابت أسئلة القواعد زي وجهها
    قالت سميرة: يووه جبنا السيرة اللي يعور الراس والله بس أتمنى في هاذي المادة إني انجح وبس
    وفكونا من السيرة شو رايكم بسبوسة هاذي من ايد أمي؟
    قالت فاطمة : تسلم يد أمك يارب وقولي لها فتو<< اسم دلعها>> تسلم عليكي
    قالت نورة: والله بسبوسة صراحة حلوة ابغى الطريقة من أمك يا سمرتو
    قالت سميرة : إن شاء الله يوصل وأنا يا نوير اتصل عليكي وأكلمك واعطيكي الطريقة .
    وثم سمعوا صوت زحف الطاولة (طيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييع)
    قالت شذى : يا بنات أنا عندي أحساس إننا جلسنا في مكان غلط
    أحلام: ياربي ترى أنتي اللي ترعبيني كلي وأنتي ساكتة خليني أعرف أبلع
    سهى : ترى بديت أخاف .
    ريناد: يوه ياخوافات البايخات يللا كلوا خلوني أعرف أبلع
    فضحكووووا
    فخلصوا البنات فجلسوا يتكلموا ثم اتلموا البنات على جوال شذى يشوفوا بلوتوثات
    فقامت نورة وسميرة فقالت أحلام : وينكم ؟؟
    نورة : لا ولا شيء في بينا حساب أنا وسميرة نروح ونجيكم
    نورة وسميرة كانوا أكثر من صديقات كأخوات فلما قالت سميرة بأنها تسافر مع والدها
    وتدرس في الخارج حزنوا البنات وبالذات نورة حزنت كثير فكانت كل ماتكلمها تبكي نورة لفراق صديقة عمرها
    فذهبت سميرة ونورة إلى واحدة من الغرف المظلمة كان كله أكياس كتب مقطعة وخرائط
    قديمة أكل عليها الدهر وشرب وطاولة وحدة مورة جلست نورة مع سميرة يتكلمن
    عن طرق التواصل مع بعض وإنها حتفتقدها كثير وكل وحدة تعبر عن حزنها لفراقها
    وعن الظروف فكان المحادثة امتدت حوالي ربع ساعة فسألت نورة صديقتها سميرة
    وين رح تسكني فطلع من وسط كومة من الكتب شخص مغطى بعباءة سوداء فقال بصوت قوي رح تسكن عندي
    فاخذ يطلق صوت الصفير مع الضحك فصرخت نورة وسميرة فكان باب
    الغرفة سيقفل إلا أن نورة خرجت بسرعة وهي تصرخ فصرخت سميرة لاتستطيع أن تحرك من
    مكانها فقد كان مرعبا فسمعن البنات صوت سميرة ونورة فقالت سهى: ايش صار ؟؟
    فخرجوا البنات فشافوا نورة : ألحقوني شفت وحش شفت وحش ..
    أحلام: وين سميرة
    قالت فاطمة: تضحكوا علينا أكيد مقلب تسووها فينا
    ريناد: لا صرخة سميرة مهي طبيعية فجاووا البنات :سميرة سميرة أفتحي الباب
    وحاولوا يفتحوا الباب,, نورة: سميرة سميرة سمييييييييييرة فكي يا سميرة
    سكتت سميرة ولا يوجد صوت ضجيج ...ريناد: سميرة أفتحي الباب الله يسعدك سميرة
    صاحت شذى : وش دي وش صار شوفوا تحتكم؟؟
    كان تحتهم دم جاء من غرفة اللي فيها سميرة
    فصرخت نورة: ايش سويت فيها يا ... وين سميرة سميرة أفتحي سميرة أفتحي ...فأغمى على نورة
    فأخذوها البنات لينزلوا تحت فقفلت الأبواب جميعها في وجوههم حتى باب الخروج
    فصرخوا البنات فقالت أحلام نرجع الفصل الحين بسرعة وكان أصوات الصفير يلعلع في كل مكان
    فأخذن البنات يستنجدن ولكن لا يوجد أحد مجيب
    فقالت فاطمة: شذى بسرعة عندك جوال كلمي أمك ولا ابلة خلود اللي معجبة بيها تخبر المديرة عنا ؟
    قالت شذى: ماتشوفيني أحاول اتصل.
    أما أحلام وسهى وريناد يحاولن يدفئون نورة فغطوها بالعباءة ويشربوها ماء فكانت ترتجف وتبكي
    على اللي حصل لصديقتهم سميرة فأحلام تبكي وسهى أخذت تحضن نورة وتواسيها وتبكي
    فصاحت شذى: بنات مأقدر أتصل مأآآقدر اتصل؟
    فاطمة: لييش؟ , شذى : مافي شبكة في الجوال أبد ... لا لا مست أنطفأ جوالي
    فاطمة: كيف ؟ ليش ماشحنتيه يا غبية اللي ماتعرفي تتصرفي ليش ماجبتي الشاحن
    شذى: أنت كل منك خربتي جوال كل شوي ورايا اتصلي اتصلي ماخلتيني أتنفس فخربتيه .
    أحلام صلوا على النبي كل شيء له حل لا تقعدوا تتخاصموا مو كفاية اللي صار
    فراحت فاطمة للشباك وتصيح: ياابلة فوزية ياابلة راوية ياابلة العنود ياخالة خديجة أفتحوا الباب
    نحنا في ملحق ساعدوووووونا .
    قالت احلام بنات ما في حل غير نتقاسم وكل وحدة تروح غرفة وتشيل معاها حاجة ندور على مخرج ولا من سلم
    الطوارئ حتى.
    ريناد: ايش يعني السلم يبدأ من الدور الثالث مو من ملحق يعني ننقز تبينا زي السوبر مان .
    أحلام: ايوة هو في حل غير كذا.
    شذى :أنا قلت من البداية إني ماني مرتاحة من دا المكان بس انتم ماتسمعوا الكلام حسبي الله عليكم كل منك
    ياسهى أنتي وأفكارك شوفوا الحين الساعة 3 ونحنا لنا ساعتين محبوسين يعني وش نسوي قولوا لي
    قالت فاطمة: أنا اوافق على فكرة أحلام نجرب ونشوف .
    فقسمت أحلام فريقين فريق الأول مكون من أحلام وفاطمة والثانية ريناد وشذى
    وسهى جلست مع نورة لأن نورة في حالة صدمة قوية فلم تتوقف عن البكاء وترتجف كثيرا
    فراحت أحلام وفاطمة أخذوا يفتحوا
    avatar
    "اللؤلؤه الثمينه"
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 05/07/2009

    رد: قصة الجزاء الاول

    مُساهمة  "اللؤلؤه الثمينه" في الجمعة يوليو 10, 2009 1:27 am


    مشكوووره ع القصه الاكثر من روعه
    سلمت يداكــ...[size=9]
    نستنا الجزء الثاني بفارغ الصبر
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 24, 2018 5:38 am